وعلقت ناسا على الصورة قائلة، على لسان المسبار: “ثمة جمال هادئ هنا.. نتطلع قدما لاستكشاف بيتي الجديد”.




وكان إنسايت أرسل أول صورة من كوكب المريخ تمثل سطح الكوكب في منطقة سهلية حددها علماء ناسا مسبقا، وتبعد حوالي 6 كيلومترات عن موقع هبوط المسبار كيوريوستي.

2+

وكان إنسايت، البالغ وزنه 360 كيلوغراما أطلق إلى الكوكب الأحمر بواسطة الصاروخ “أطلس 5” في رحلة استغرقت 6 شهور، قطع خلالها 482 مليون كيلومترا.




ومن المتوقع أن تستغرق مهمة المسبار إلى المريخ عامين أرضيين أو عاما مريخيا، سيقوم خلالها بدراسة أعماق المريخ، ورصد الحرارة على سطح الكوكب، بالإضافة إلى دراسة الهزات الزلزالية.

وستساعد المعلومات على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية الداخلية.

يشار إلى أن وكالة الفضاء الأميركية بدأت أولى رحلاتها لاستكشاف المريخ في الستينات، فيما أطلقت دول أخرى نحو 24 رحلة إلى هذا الكوكب.