وهذه أحدث مبادرة في اقتصاد اللياقة البدنية الصاعد الذي يتضمن كل أنواع أجهزة المراقبة والتطبيقات التي تقدم مكافآت، بل وتجارب تعرض تخفيض قيمة التأمين للأشخاص الذين يستطيعون أن يبرهنوا أنهم يمارسون الرياضة.

وتهدف “عملات العرق” لتمييز نفسها باستخدام برمجيات معقدة لقياس الحركة والموقع لمنع الغش واستخدام التكنولوجيا المتعلقة بالعملة الافتراضية الإلكترونية “بيتكوين” لإدارة المعاملات.




وقال أوليغ فومينكو وهو أحد رواد الأعمال الروس المقيمين في لندن والذين ابتكروا “عملات العرق”، إن متاجر للتجزئة وشركات للتأمين الصحي ومسؤولين عن الصحة البدنية بشركات بدأوا يهتمون بالفكرة.

وقال لرويترز “هذا النشاط بأكمله يهدف إلى تحويل الحركة إلى شيء ذي قيمة.. في نهاية المطاف سيكون لعملات العراق سعر صرف مرتبط بالجنيه البريطاني”.

وتقدم عملات العرق- المتاحة في برنامج أبل ستور للتطبيقات وستتاح قريبا على تطبيق أندرويد- عملة واحدة لكل ألف خطوة. وخلال أسابيع يمكن أن يكون لدى المستخدمين ما يكفي من العملات لاستبدالها بمنتجات للياقة البدنية أو أي خدمات أخرى.