هل سمعت عن مصابيح تنمو بداخلها نباتات بلا ماء ولا ضوء شمس؟ الموضوع ليس ضربا من الخيال أو طرطقة إعلامية، بل هو ابتكار ومفهوم جديد لمصابيح صديقة للبيئة نفذتها مصممتان ألمانيتان وهي مخصصة للأماكن التي لا يدخلها الضوء.




مصابيح تنمو بداخلها النباتات بلا ماء أو شمس!




واستنبطت المصممتان إيميليا لوشت وآرني سيبرانتك فكرتهما هذه، رغبة في إضفاء البهجة والإحساس بالطبيعة في المساحات الخالية من النوافذ سواء في المنازل أو المكاتب.




وصُممت هذه المصابيح التي أطلق عليها اسم “Mygdal Plantlamp” بشكل قالب زجاجي منتفخ موصل للكهرباء ومزود بضوء إل إي دي، كبديل لأشعة الشمس، من أجل نمو النباتات الخضراء بشكل طبيعي دون تضررها. ولا يوجد كابلات أو أسلاك موصلة بين مصدر الطاقة وضوء إل إي دي.

وشكلت المصممتان نموذجين مختلفين من القوالب، فهي إما متدلية من السقف أو ثابتة في مكانها، وتمنح المصابيح الزجاجية المزدهرة بالنباتات الخضراء شعوراً بالسعادة والراحة، وأشارت المصممتان إلى أن هذه المصابيح توفر نظاماً بيئياً مستداماً، يسمح بنمو النباتات لسنوات دون أن تتأثر سلباً.

مصابيح تنمو بداخلها النباتات بلا ماء أو شمس!